• Facebook
  • Twitter
  • Youtube
  • VKonkatke
  • Instagram
  • Odnoklassniki

تنمية الزراعية

 

يعيش الجزء الكبير من  سكان جمهورية كراباخ الجبلية في القرى  , في المنطقة الريفية البعيدة .  القرية الكراباخية  

هي ظاهرة فريدة من نوعها : أكثر من نصف القرى على الأرض لها تاريخ يقارب /500-600/ عام . البعض منها تأسس قبل /800-900/ سنة , أي في وقت سابق لعواصم أوروبية عديدة . و إن تم المحافظة على العادات و التقاليد

و الطريقة القديمة للحياة , جنبا ً الى جنب مع التاريخ القديم , لذا يمكنك أن تتخيل بأن محبي السياحة الثقافية , لديهم الفرصة لأخذ قسط من الراحة بعيدا ً عن الحياة الحضرية و المشاكل

 

منذ عام 2009 , تم أفتتاح دور ضيافة للزوار,  في المساكن القديمة لكراباخ  , تتوفر فيها كل وسائل الراحة الحديثة و الخدمة بالمستوى العالي , من بعض القرى نذكر ( بدارا , تساغكاشاد أو غشلاخ في منطقة " أسكيران" ) , تشارتار – أشان في منطقة "ماردوني"  

 

إن الُملاك سعداء بأستضافتكم  في كراباخ الأم , بالمودة و حسن الضيافة , يقومون بتنظيم رحلات  بالخيل أو بالمشي على الأقدام حول القرية , لتحكي تاريخ القرية والأساطير المرتبطة بها

أعتمادا ً على الموسم , الُسياح  يستطيعون المشاركة في جمع التوت أو العنب , لمشاهدة عملية تحضير

فودكا –  التوت الكراباخي  , كثير الشهرة منذ أوقات الأسكندر المقدوني , أو طهي المنتج الفريد و شراءِ الـ"دوشاب" ( أي شراب التوت , الذي له خصائص شفائية ) , أيضا ً يستطيعون مشاهدة َ فصم الأغنام من الصوف, الذي يستخدم لنسج السجاد المشهور عالميا ً . إضافة ً سيكون لديهم الفرصة لزيارة المزارع و المناحِل و المراعي على الجبال المرتفعة جنبا ً الى جنب مع الرعاةِ و الخرفان . في حالة ِ الضياع و لم تكن قادرا ً على إيجاد فندق أو مأوى , يمكنك أن تطلب مساعدة السكان المحليين

 

هم يتميزون (يختلفون عن غيرهم) بالمودة تجاه السياح كما سيقدمون لك المساعدة الضرورية , و ستتعرف على كرمالضيافة و المودة , و النوم الهنيء بأجورٍ رمزية . في قرية "غشلاخ - تساغكاشاد" ستتعرف على المتحف المنزلي للمحارب من أجل الحرية, المناضل " نيكول تومان" (نيكوغوس دير هوفانيسيان) في نهاية القرن /19/ و بداية القرن /20/ , بالإضافة الى  مناخ القرية في القرن /19/ و بداية القرن /20/ و أستعادة ذكريات الفومية

 

تقريبا ً في كل قرية , هناك كنائس قديمة باقية , حصون , منازل , شوارع مُعبدة , التي تعطيك نكهة القرى الجبلية في كراباخ  " أرتساخ ". عشاق السياحة الزراعية سيعيشون مشاعر و أنطباعات إيجابية خلال وجودهم في القرية , سيتعرفون على الحياة و العادات الريفية التقليدية , مراقبين كل سمات حياة الفلاح متعمقين في الحياة , مبتعدين بكثرة عن الحياة المدنية  للرجل المعاصر